Panoramiques 21
Devenez innovateur, pionnier ou modérateur dans cet espace culturel...Allez y. inscrivez vous et bienvenue parmi nous

L'Islam aujourd'hui face à la laiicité de l'occident

Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

26042014

Message 

L'Islam aujourd'hui face à la laiicité de l'occident




++++  
 إسلامنا اليوم وعلمانية الغرب
فيما يتجه إسلامنا لصقل الروح تتجه العلمانية إلى صقل العقل...ولا أريد أن أتكلم عن الإلحاد الذي أعتبره فوضى...
 **   وكم كنت أود أن تكون هذه الجملة مقدمة لدراسة علم الاجتماع في كلياتنا ألجامعيه  العربية غير أنه من المؤسف أن نرى أهل الذكر عندنا  يقلدون بطرق عمياء ما يبحث الآن  فيه الغرب الذي أنهى دراسته لهذه المقدمة منذ أكثر من خمسة قرون .. نحن نريد الآن أن نطير مع من أتقن الطيران منذ قرون...
**   بديهي أن نتساءل أنه في واقع الأمر لا يمكن للإنسان أن يغذي روحه ولا يهتم بتكوين عقله، وعكس هذا أيضا صحيح ... و فيما علمنا ديننا  حسب ما يحمله لنا شيوخ السلفية  كيف يمكن أن نعيش ونتصرف، وجعل لنا الشريعة قانونا يحكمنا والحمد لله أن كل شيء جاهز ولا نحتاج لشيء آخر سوى التطبيق والتنفيذ والاتجاه نحو شيوخ الوعظ والإرشاد،  وجد الغرب نفسه بعد رفضه للكنيسة المتشددة في فراغ تام  وفوضى عارمة وما كان أمامه سوى العمل والجهد على ضبط و دسترة  وقوننة مجتمعه بالنقد والفن  والفلسفة والعلم  وهو ما أمكنه أن يصقل العقل بعد دلكه الشديد وغسله المرير...ونذكر في هذا الصدد عصر النهضة  والثورة الصناعية في أوروبا ...
 **   ومن هذا المنطلق وجب علينا أن ننادي بإسلام معتدل يعدل بين الروح والعقل يقبل بالتفتح  ويرفض السلفية بكل أشكالها لأن الله في قرآنه المجيد قد أكد على ضرورة تكوين العقل وهو ما زهد فيه شيوخ السلفية...أو على الأصح تناسوه حتى يلمع أمرهم ويذاع سيطهم  ويكسبون إمارة المسلمين في كل مكان  ويحكمون دولهم كما أكد على ذلك أميرهم يوسف القرضاوي غفر له الله
   العقل في القرآن الكريم
1- ورُوده بصيغة فِعل العقل:
ورد فِعلُ العقل في القرآن الكريم في تسعةٍ وأربعين موضعًا، ولم يَرِدْ بشكلِ مصدر مطلقًا، وكل أفعال العقل تدلُّ على عملية الإدراك والتفكير والفهم لدى الإنسان، ويمكن حصر هذه الأفعال بما يلي:
أ) ورد فعل العقل بصيغة "تعقلون" في أربعٍ وعشرين موضعًا في القرآن؛ منها قوله - تعالى -:
﴿ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾ [البقرة: 242]، وقوله - تعالى -: ﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾ [يوسف: 2].
 وورد بصيغة "يعقلون" في اثنينِ وعشرين موضعًا؛ منها قوله - تعالى -: ﴿ صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ﴾ [البقرة: 171].
ج) وورد بصيغة "يعقِلُها" مرةً واحدة في قوله - تعالى -: ﴿ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ ﴾ [العنكبوت: 43].
د) وورد بصيغة "نعقل" مرةً واحدة في قوله - تعالى -: ﴿ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴾ [الملك: 10].
هـ) وورد بصيغة "عقَلوه" مرة واحدة في قوله - تعالى -: ﴿ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 75].
2- وُروده بلفظ الألباب (ج/ لُب):
وقد وردت كلمة "الألباب" في القرآن في صفة أصحاب العقول ستَّ عَشْرةَ مرة في القرآن الكريم؛ منها قوله - تعالى -: ﴿ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ ﴾ [البقرة: 179]، وقوله: ﴿ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ  [البقرة: 269.
3- وروده بلفظ النُّهَى الدال على العقل:
وقد وردت أيضًا كلمة "النهى" في القرآن لتدل على أصحاب العقول أيضًا، مرتين في القرآن؛ وهما: ﴿ وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى ﴾ [طه: 54]، ﴿ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى ﴾ [طه: 128].
4- وروده بلفظ القلب:
وقد ورد في القرآن الكريم لفظ "القلب" ليدلَّ على العقل أيضًا في إحدى دلالاته، قال - تعالى -: ﴿ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا ﴾ [الأعراف: 179]، ﴿ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ﴾ [ق: 37].
5- وورد بلفظ الحِجْر:
ورد بلفظ "الحِجْر" ليدل على العقل مرة واحدة في القرآن الكريم، قال - تعالى -: ﴿ هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ ﴾ [الفجر: 5].
6- وُروده بلفظ الفكر الذي هو نتاج العقل:
أ- ورد بصيغة "فكَّر" مرة واحدة في قوله - تعالى -: ﴿ إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ * فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ﴾ [المدثر: 18 - 19].
 
ب- وورد بصيغة "تتفكَّروا" مرة واحدة أيضًا في قوله - تعالى -: ﴿ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ﴾ [سبأ: 46].
جـ- وورد بصيغة " تتفكَّرون" 3 مرات؛ منها قوله - تعالى -: ﴿ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ ﴾ [البقرة: 219].
د- وورد بصيغة "يتفكَّروا" مرتين؛ منها قوله - تعالى -: ﴿ أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ ﴾ [الروم: 8].
هـ- وورد بصيغة "يتفكَّرون" إحدى عشرة مرة، منها قوله - تعالى -: ﴿ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الرعد: 3].
ورد لفظ القلب في القرآن الكريم في 144 موضعًا.
 
 
أخذنا هذا التعليل عن د. فهمي قطب الدين النجار
مقدمة الموضوع من إنشاء : فيتوري دريس
نشر بالفيسبوك على :
اســـــــلامنا اليوم وعلمانية الغرب


Suis-je clair? Merci de m'avoir lu et encore Merci de votre visite-Votre avis  nous intéresse,merci de laisser un commentaire sur fenêtre des réponses en bas de page...Pour me contacter cliquez sur ce lien: http://forum-histo.forums-actifs.com/contact  
avatar
Fitouri Driss
Admin
Admin

Nombre de messages : 2832
Age : 71
Date d'inscription : 05/03/2008

http://forum-histo.forums-actifs.com

Revenir en haut Aller en bas

- Sujets similaires
Partager cet article sur : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

L'Islam aujourd'hui face à la laiicité de l'occident :: Commentaires

Message le Lun 02 Jan 2017, 14:15 par Siniorina

Excellent article de qualité. Je suis tout à fait d’accord .
voyance par mail 

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous pouvez répondre aux sujets dans ce forum