Panoramiques 21
Devenez innovateur, pionnier ou modérateur dans cet espace culturel...Allez y. inscrivez vous et bienvenue parmi nous

معاني الوحده الاسلاميه يا قرضاوي

Aller en bas

21042013

Message 

معاني الوحده الاسلاميه يا قرضاوي





رساله الى الداعيه للوحدة الاسلاميه السيد يوسف القرضاوي
توحيد الأمم سياسيا : ضحاياه وجدواه
par Fitouri Driss le Dim 3 Fév 2013 - 13:28

توحيد الأمم سياسيا ؟ ضحاياه و جدواه ومعانيه
حاول اسكندر المقدوني أكبر الغزاة في العالم وهو في العشرين من عمره توحيد العالم تحت امبراطوريته وقتل من أجل ذلك مئات آلاف من البشر وما دامت هذه الوحدة الا برهة من الزمن
وحاول يوليوس قيصر توسيع وتوحيد الإمبراطورية الرومانية وقتل من أجل ذلك مئات الآلاف من النفس البشرية ولكن هذه الوحدة انقسمت بسرعة ثم تلاشت آخر معاقلها بسقوط الإمبراطورية الشرقية على يد الأتراك
وحاو صلاح الين الأيوبي توحيد الأمه الاسلاميه وقتل من أجل ذلك الآلاف من المسلمين ولكن الأمه انقسمت بسرعه الى دول ودويلات...
وحاول الأتراك نفس العمل وذبحوا من أجل ذلك عشرات الآلاف وفي مدة أربعة قرن تلاشت إمبراطورتيهم وذهبت أدراج الرياح
لقد مات الملايين االمسلمون من أجل عمليات الوحدويه دون جدوى
الآن يريد علمائنا توحيد الأمه بالجهاد لتتحد وتحارب العلم في حرب عالميه ثالثه ...وتقتل الثلثين من العالم لأصلاح الثلث...والمشروع في طور الدراسه
وما حاولت أمريكا توحيد أممها ودولها

أنا لا أريد وضع القانون الأساسي للوحدة العربية أو الوحدة الاسلاميه في هذه السطور...ولكنني أبسط موضوع وكيفية تكوين هذه الوحدة التي قتلت من أجلها مئات الآلاف من البشر وسالت من أجلها أودية من الدماء العربية و كتبت عنها المجلدات ...ومع كل هذا لم تنجح ولم تمرح إلا وقتيا ثم تعود المياه إلى مجاريها
إذا قلنا وأن الإسلام هو الكفيل بتوحيد الأمة فلماذا ألتفرقه بين الدول العربية ألمسلمه ضلت متواصلة إلى حد اليوم ؟ وإذا قلنا المقولة الكلاسيكية المعهودة : " أن هذه الأمم لم تكن تتبع تعاليم الإسلام لتتوحد فعليا" فلماذا فشل العمل التوحيدي حتى وقت الأمويين وحتى وقت الخلفاء الراشدين وقد قتل منهم ثلاثة من أجل التفرقة كما قتل الحجاج بن يوسف أمما غفيره وقطع الرقاب كما يقطع الحشيش بدون جدوى...ويمتد السؤال إلى الخلافات المذهبية في الإسلام التي لعبت دورا هاما في فشل الوحدة الاسلاميه العربية بل وفي بث التناحر بينها ...
أ كل هذا لم يكن محركا لفضول علمائنا المسلمين ؟ ليجعلهم يتساءلون لماذا فشلت كل هذه المحاولات الوحدوية في تاريخ العرب والإسلام وفي حاضرهم أيضا ؟ وواصلوا المناداة بهذه الوحدة الوهمية بل ويدعون إلى الخلافة ... وكأن شيئا لم يكن وبدون تأمل في التاريخ وهو من أهم مصادر السياسة ولاستراتيجيه في العالم ...
لقد ارتكب علماء المسلمين غلطا فادحا في تقييمهم للوحدة الاسلاميه وفي وهمهم إعادة عهد ألخلافه التي تستقطب كافة المسلمين تحت خليفة واحد وقد سمعت القرضاوي يوما يقول " لو كانت الأمور تجري عن حق لما كنا نحن علماء المسلمين هم الذين يرأسون الدولة العربية ألمسلمه" ...
كما أنه ليس هناك ما يثبت أن رسول الله الذي جاء بالإسلام للتنوير و العبادة قد جاء ليوحد الدول الاسلاميه في قطب سياسي واحد وأعتقد في هذا الإطار أيضا أن الوحدة هي من وهم الخلفاء الرعوانيين وتوسيع رقعة ملكهم وبناء سلطانهم...وما كانت "حروب الردة" في أيام أبي بكر- رضي الله عنه- من أجل توحيد رقعة الدولة بل كانت من أجل إعادة الإسلام إلى نصابه وهو ما يسمى بإخماد الفتنه أي إخماد الثورة ضد الدين الإسلامي وليست الفتنة هي الثورة عن النظم السياسي كما يعتمدها نفاقا حكام الدول الاسلاميه اليوم

ويرجع كل هذا الفشل الى فقر الطريقة التي يفكر بها ساساتنا العرب المسلمون وهي التي تعتمد التوحيد السياسي قبل الانجاز الدقيق للتوحيد الأقتصادي

نداء الى المفكر الاسلامي يوسف القرضاوي:
نداء الى المسلمين والمصلحين ....
اني أعرف أنك مفكر اسلامي غيور وجسور وأنك من الحداثة أكثر من السلفيه وأنك من التبسيط لا من التعقيد أعرف أيضا أنك تعيش القرن الواحد والعشرين وأنك تترأس المجلس الأعلى لرجال الدين المسلمين... أطلب منك بعث فئة "المعتدله" في الاسلام وسيقر لك تاريخ المسلمين بجميل لا ينسى
االعالم الاسلامي في حاجة الى التحديث بالاعتدال ونبذ التطرف والسلفيه والخوانجيه حتى
يبرز لؤلؤ الاسلام كوكبا لماعا في السماء...
ندعو الى الأعتدال لنحافظ على ديننا الأسلامي
هل من حل لهذا الصراع الذي يبدو لا نهائي؟
هو صراع الدين مع السياسه
وهو صراع الدين مع النظم الاحتماعيه ومنها الديمقراطيه
وهو صراع الدين مع العلم ونذكر منه تكذيب الدين لنظريات التطور البشري وغيرها ....
وهو صراع الدين مع الفنون ...
وهو صراع الدين مع القانون...
وهو أيضا صراع التاريخ الديني مع التاريخ الأكاديمي

الجهاد الاسلامي اليوم كيف يمكن أن يكون
par Fitouri Driss le Mar 12 Juin 2012 - 19:11

نهضة المسلمين في الإسلام المعتدل
اليوم عندما ننادي بإسلام معتدل يتهمنا المتشددين بكوننا من العلمانيين والعلمانية تعني عدم الاعتراف بالأنبياء وبالأديان ولا تعني بالضرورة الإلحاد وهو الشرك...اليوم تتواجد فئات متعددة متشددة همها الجهادية وضرب الكفار في العلم وما من حل وصلناه بهذه الطريقة سوى تشويه الإسلام والمسلمين ونعتهم بالإرهاب والتطرف والإشارة لهم بأصابع الاتهام حيت ما وجدوا وحيث ما مروا...كل هذا من جراء أخذ مشعل الإسلام بأيدي أناس عموما من ذوي الثقافة المتدنية والمستوى التعليمي الضحل وذلك في غياب وتهرب من كان قادرا على رفع راية الإسلام عاليةخفاقة...
*****************
إلى السلفيين التو انسه والى النهضاويين...والى إخوتنا المسلمين الجهاديين في البلاد العربية
إخواني في تونس تحيه واحترام وبعد :
أراكم اليوم بعد تحرير تونس من الدكتاتورية من طرف شباب الثورة التونسية وما كنتم من أهلها ولا حتى من المشاركين فيها أراكم تضربون بعضكم بعضا التونسي يضرب أخاه التونسي وتدمرون اقتصاد دولتكم الضعيفة متقمصين الجهادية وتطبيق الشريعة الاسلاميه ....وما أظن أن الجهاد في سبيل الله باستعمال القوة والسلاح مازال صالحا لأداء المهمة المنشودة ...
أنظروا في ما أقول: بالأمس أي وقت جهاد الرسول صلى الله عليه وسلم كنتم تجاهدون بالسيف والرمح ...وكنتم تسافرون على الأقدام وعلى البغال والجمال...وكنتم تعيشون على التمر وبعض الثريد وتلبسون خرق الصوف المرقعة وتنتعلون جلود الماعز وتسكنون تحت العشش ....
أما اليوم فالدنيا تغيرت فأصبحتم تسافرون على السيارة والقطار والطائرة...وأصبحتم تأكلون السمك واللحوم المختلفة والغلال وتشربون الغازوز وتأكلون المكرونه والبيتزا وتسكنون العمارات والفيلات المكيفة وتتفرجون على التلفزيون وتستعملون الكمبيوتر....ههههههههه كل شيء تغير رغم أردتكم....ولكنكم واصلتم الجهاد بالعنف أي بنفس الطرق القديمة التي يجب تغييرها تماشيا مع التغيرات المذكورة والتي لا طائل اليوم من ورائها سوى تشويه سمعة الإسلام في العالم وهو ما أصبح يطلق عليه اليوم الإرهاب الاسلا مي ...ومصيركم بذلك يسير لا محالة نحو الفناء...
اسمعوني...إن الجهاد في سبيل الله ونشر الإسلام في العالم اليوم أيضا ما زال ممكنا وبأكثر فعاليه من الأمس لكن مع تغيير الأسلوب الجهادي كما قلت ...وجهادكم اليوم لا يمكن أن يكون إلا أبرازا لسماحة الدين الاسلامي بما فيه من نظافة القلب والجسد والانضباط في السلوك والثقة وقدسية الأمانه والصدق في المعاملات والتفتح على ثقافة الغير والتمسك بالشرعية القانونية المعاصرة وطلب العلم والتكنولوجيا وكل ذلك بعض من الكل ... وللمثال فقد فهم بعضكم هذا الأسلوب الجهادي فاتخذه بعض رؤوس الأموال في العالم الغربي مديرا لأعماله ومتصرفا في أمواله لما وجد فيه من الانضباط والثقة والأمانة الاسلاميه ألحقه ...إنكم ستغزون العالم بأسره أذا تحليتم بروح الإسلام السمحة واتخذتم سماحة الإسلام سلاحا قاضيا لذلك وأقسم على ذلك...

أقرأ ايضا
الشريعه و قوانين القرن الواحد والعشرين؟
http://www.culturafric.net/t2740-1575160415881585161015931607-1608-160216081575160616101606-15751604160215851606-157516041608157515811583-160815751604159315881585161016061567

ا لاصلاح اللازم للسلفيه والنهضاويه
http://www.culturafric.net/t2704-1575-160415751589160415751581-157516041604157515861605-1604160415871604160116101607-1608157516041606160715901575160816101607
Soyez la bienvenue sur notre page : Liker cette page
Démocratie pour les arabes الديمقراطيه للبلاد العربيه
https://www.facebook.com/Fitouri.Driss.1945

Fitouri Driss
Admin


Suis-je clair? Merci de m'avoir lu et encore Merci de votre visite-Votre avis  nous intéresse,merci de laisser un commentaire sur fenêtre des réponses en bas de page...Pour me contacter cliquez sur ce lien: http://forum-histo.forums-actifs.com/contact  
avatar
Fitouri Driss
Admin
Admin

Nombre de messages : 2845
Age : 72
Date d'inscription : 05/03/2008

http://forum-histo.forums-actifs.com

Revenir en haut Aller en bas

- Sujets similaires
Partager cet article sur : diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum